فيما يأتي تكثيف لأبرز الأحداث التي شهدتها المنطقة، منذ ما قبل الحدث الذي وصفته وسائل إعلام إسرائيلية بأنه تاريخي، والمتمثل بإسقاط الطائرة الإسرائيلية بنيران سورية:

ـ جيش الاحتلال الإسرائيلي يقول إنه رصد طائرة مسيرة اخترقت المجال الجوي للأراضي المحتلة.

ـ جيش الاحتلال الإسرائيلي يعلن إسقاط الطائرة المسيرة ويقول إنها إيرانية أطلقت من سوريا.

ـ الطيران المعادي يشن غارة على أهداف في المنطقة الوسطى في سوريا (مطار تيفور العسكري).

ـ الجيش السوري يعلن أن المضادات السورية تصدت للغارات المعادية وأصابت أكثر من طائرة.

ـ جيش الاحتلال الإسرائيلي يعلن إن طائرة من طراز إف 16 أسقطتها الدفاعات السورية، فوق الجليل المحتل.

ـ أصوات انفجارات سمعت على أطراف دمشق وأكدت وكالة سانا أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لاعتداء إسرائيلي جديد .

ـ صافرات الإنذار تدوّي في الجليل الأعلى والجولان السوري المحتلين.

سلطات الاحتلال الإسرائيلي تغلق المجال الجوي فوق الجليل الأعلى والجولان السوري.

ـ إسرائيل تصعّد وتشن عدواناً جديداً على مواقع سورية، والمضادات الجوية السورية تتصدى لها.

ـ رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يجري مشاورات أمنية منذ بدء الأحداث ويصادق على استمرار العمليات “وفقاً للحاجة”

ـ حكومة الاحتلال تطلب تدخل موسكو وواشنطن لمنع التصعيد في المنطقة.

ـ مكتب نتنياهو يعطي أوامر لوزراء الحكومة بعدم التعليق على الأحداث.

ـ غرفة عمليات حلفاء سوريا تقول في بيان إن «أي اعتداء صهيوني جديد سيلقى رداً قاسياً وجدياً»ـ الغرفة تقول إن الطائرات الإسرائيلية استهدفت محطة الطائرات المسيّرة في مطار التيفور، وتؤكد أن تلك الطائرات استخدمت لجمع المعلومات حول المنظمات الإرهابية وداعش.

ـ الخارجية الروسية تعلن أن موسكو قلقة من الغارات على سوريا، ومن خطر التصعيد حول وداخل مناطق تخفيف التوتر.

ـ الخارجية الروسية: موسكو تدعو «جميع الأطراف» إلى ضبط النفس.

ـ الخارجية الروسية: من غير المقبول تعريض أمن وحياة العسكريين الروس المتواجدين في سوريا لخطر.

ـ طهران تنفي أن يكون لها أي دور في إسقاط الطائرة الإسرائيلية، والخارجية الإيرانية تقول إن «الادعاء بتحليق طائرة ايرانية مسيرة، قرب الحدود بين سوريا والأراضي المحتلة، وكذلك وجود دور لإيران في إسقاط الطائرة الصهيونية المعتدية، أكثر سخرية من أن يتم التطرق إليها»

ـ الخارجية الإيرانية: من حق الجيش السوري الدفاع عن سوريا في وجه أي عدوان خارجي

ـ الخارجية الإيرانية: الوجود الإيراني في سوريا استشاري وبطلب من الحكومة السورية.


مقالة ذات صلة :

الجيش السوري يسقط طائرة “إسرائيلية” فوق الجليل المحتل (محدث)


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View