Hens are pictured at a chicken farm in the western town of Schleiden January 6, 2011. The German government moved to calm public fears on Wednesday after highly toxic dioxin contamination in the feed of poultry and hogs turned out to be far more widespread than first thought. REUTERS/Ina Fassbender (GERMANY - Tags: POLITICS ANIMALS HEALTH)

صرح مستشار اتحاد غرف الزراعة السورية عبد الرحمن قرنفلة بأن حال قطاع الدواجن ليس مطمئن حالياً بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف بشكل كبير، إذ إن سعر كيلو الأعلاف قد تجاوز حالياً عتبة 300 ليرة سورية، بينما كان في بداية شهر تشرين الأول الماضي بحدود 215 ليرة، أي ارتفع بنسبة 39.5 بالمئة.

ولفت قرنفلة لـ”الوطن” إلى أن استيراد الأعلاف لا يتم من مؤسسات الحكومة بسبب الإجراءات القسرية بحق سورية، وإنما يتم استيراده من التجار، وهذا الأمر سوف يسبب خسارة لمربي الدواجن، وبما أن الوضع الاقتصادي للمربي هشّ، وسط الظروف الحالية، فإن أول خسارة له ستؤدي لتوقفه عن الإنتاج، أي إنه عندما يبيع فوجاً من الفروج قد يتوقف عن الإنتاج، ولن يستطيع تربية فوج آخر، وبالتالي فإنه من المتوقع أن يصبح في المرحلة اللاحقة قلة نسبية في عرض مادتي الفروج والبيض، وبالتالي من المتوقع أن ترتفع أسعار البيض والفروج خلال فترة لا تتجاوز الشهر.

ولفت إلى ضرورة إيجاد حل لوضع المحروقات مع بداية موسم البرد، مشيراً إلى وجود مشكلة حالياً بالنسبة لتأمين المازوت للمربين، لافتاً إلى وجود توصيات وتوجيهات من رئاسة مجلس الوزراء لشركة “محروقات” لإعطاء الأولوية في توزيع المازوت لقطاع الدواجن، لكن على أرض الواقع لا يتم إعطاء قطاع الدواجن الكمية المطلوبة من مادة المازوت.

وأشار إلى أن وضع الدواجن صعب حالياً وأن ارتفاع أسعار الأعلاف المتواصل سيؤدي إلى خروج العديد من مربي الدواجن من الإنتاج، لافتاً أنه في حال لم تتوافر مستلزمات الإنتاج لن يتم إيجاد أي حلول لمشاكل قطاع الدواجن.