تستمر أسعار البنزين بالانخفاض في دولة الإمارات العربية المتحدة للشهر السادس على التوالي، في ظل أسعار النفط المتدنية التي هبطت بأكثر من 60% منذ منتصف عام 2014.

وكانت وزارة الطاقة الإماراتية أعلنت في وقت سابق من الأسبوع الجاري أنها ستخفض في شهر شباط القادم أسعار البنزين بنسبة 7% ما يعني أن سعر لتر البنزين أوكتين 95 سينخفض إلى 40 سنتا، مقابل 50 سنتا بلغها قبل نصف عام.

بينما تظهر أسعار المواد الغذائية في دولة الإمارات اتجاها مغايرا، حيث أن سعر لتر المياه الغازية يفوق سعر البنزين بمقدار الضعفين، كما تجاوز سعر نفس الكمية من المياه المعدنية الصالحة للشرب سعر البنزين بمقدار 5-8 مرات.

وكانت الإمارات قررت رفع الدعم عن المحروقات العام الماضي وقالت وزارة الطاقة عندها إن أسعار المحروقات ستخضع للمراجعة الشهرية، وستحدد على أساس الأسعار العالمية.

وبدأت أسعار النفط بالتراجع منذ منتصف عام 2014 بفعل زيادة معروض النفط وتراجع الطلب على الخام، حيث تدهور سعر النفط من أكثر من 110 دولارات للبرميل، إلى مستوى 35 دولارا حاليا.

تستمر أسعار البنزين بالانخفاض في دولة الإمارات العربية المتحدة للشهر السادس على التوالي، في ظل أسعار النفط المتدنية التي هبطت بأكثر من 60% منذ منتصف عام 2014.

وكانت وزارة الطاقة الإماراتية أعلنت في وقت سابق من الأسبوع الجاري أنها ستخفض في شهر شباط القادم أسعار البنزين بنسبة 7% ما يعني أن سعر لتر البنزين أوكتين 95 سينخفض إلى 40 سنتا، مقابل 50 سنتا بلغها قبل نصف عام.

بينما تظهر أسعار المواد الغذائية في دولة الإمارات اتجاها مغايرا، حيث أن سعر لتر المياه الغازية يفوق سعر البنزين بمقدار الضعفين، كما تجاوز سعر نفس الكمية من المياه المعدنية الصالحة للشرب سعر البنزين بمقدار 5-8 مرات.

وكانت الإمارات قررت رفع الدعم عن المحروقات العام الماضي وقالت وزارة الطاقة عندها إن أسعار المحروقات ستخضع للمراجعة الشهرية، وستحدد على أساس الأسعار العالمية.

وبدأت أسعار النفط بالتراجع منذ منتصف عام 2014 بفعل زيادة معروض النفط وتراجع الطلب على الخام، حيث تدهور سعر النفط من أكثر من 110 دولارات للبرميل، إلى مستوى 35 دولارا حاليا.