خسر خوان بيدرو فرانكو، 330 كيلوغراما في 3 سنوات، الأمر الذي سمح لها بالوقوف على قدميه والمشي مجددا، وذلك بعد قرابة عقد من الزمن، قضاه في الفراش بسبب وزنه الهائل.

وصنفت موسوعة غينيس للأرقام القياسية فرانكو عام 2017 باعتباره “أسمن رجل في العالم”، أن يمشي بمساعدة عصا بعد أن أصبح وزنه أقل من 260 كيلوغراما، وعند حصل على الرقم القياسي لأسمن رجل في العالم، كان وزن خوان بيدرو فرانكو حوالي 590 كيلوغراما، بحسب ما ذكرت صحيفة “صن” البريطانية.

وكان المكسيكي طريح الفراش منذ نحو 10 سنوات بعد أن تعرض لخطر الموت إثر حادث سير ونوبة التهاب رئوي، إلا أنه بات بمقدوره الآن الجلوس بمفرده بعد عملية لاستئصال جزء من المعدة، واتباعه لنظام غذائي لتخفيض الوزن، إضافة إلى علاجات أخرى.

وقال عازف الغيتار السابق: “إن مجرد القدرة على رفع ذراعيك والاستيقاظ كل يوم، أو الذهاب للحصول على كوب من الماء أو إلى المرحاض، يجعلك تشعر بالراحة”، مضيفا: “عندما كنت في السادسة من عمري، كنت أزن ما يقرب من 63 كيلوغراما، وقد ارتفع منذ ذلك الحين.. وبعد عام تعرضت لحادث وكسر نصف جسدي وقضيت نصف عام في السرير”.

لمتابعة أخبارنا على التلغرام اضغط

https://t.me/hashtagsy