هبطت أسواق الأسهم الخليجية يوم الأحد، متضررة بضعف عام في الأسواق الناشئة، مع إحجام المستثمرين عن الأصول التي يرونها تنطوي على مخاطر بسبب الخلاف الدبلوماسي والاقتصادي بين الولايات المتحدة وتركيا.

وانخفضت الليرة التركية الأسبوع الماضي بعدما ضاعف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرسوم على واردات الألومنيوم والصلب من تركيا. وفي يوم الجمعة، هبطت الليرة 18% إلى مستوي قياسي متدن.

وتعرضت الأسواق بحسب «رويترز» أيضاً لمزيد من الضغوط جراء عوامل جيوسياسية أخرى، مثل إعادة فرض عقوبات أمريكية على طهران، والخلاف الدبلوماسي بين السعودية وكندا.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام