هاشتاغ سيريا – بشار الحموي

تتابع وحدات الجيش السوري عمليتها الموسعة في الغوطة الشرقية، لاستعادة ما تبقى من المناطق التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة، وتمت اليوم استعادة السيطرة على بلدة بيت سوى بالكامل مع بساتينها، ما يعني أن المسافة المتبقية التي تفصل الجيش عن إدارة المركبات من اتجاه عمق الغوطة الشرقية صارت أقل من كيلومترين وهي بلدة مديرا.

ويعمل الجيش السوري على شطر الغوطة الشرقية إلى قسمين، وقد ذكر المرصد السوري أن الجيش بات يسيطر على نحو نصف الغوطة.

تقدم سريع للجيش السوري وسط ضربات مركزة من القوات الجوية السورية والروسية بدأت منذ منتصف الشهر الماضي، وتم كسر خط الدفاع الأول للفصائل المسلحة، على أطراف دوما الشرقية، لتسقط البلدات بسرعة كبيرة في قبضة الجيش السوري وحلفائه.

وفي سياق متصل، وحسب صفحات إعلامية، فقد خرجت منذ الأمس تجمعات لمدنيين من أهالي الغوطة الشرقية في بلدات حمورية وسقبا وكفربطنا، تطالب الفصائل المتواجدة في بلداتهم بالخروج منها وإبعادها عن ويلات الحرب، حيث وحسب الواقع الميداني أصبحت سيطرة الجيش على ما تبقى من بلدات الغوطة قاب قوسين أو أدنى.

 

مقالة ذات صلة:

موسكو: هناك خلافات بين مسلحي الغوطة حول الخروج منها