ذكرت صحيفة “ناشيونال إنتيريست” أن أكبر قاعدة في العالم لأسطول المحيط الأطلسي للبحرية الأمريكية في نورفولك بولاية فرجينيا معرضة للغرق.

وأدرجت شركة أبحاث” القاعدة الأمريكية على قائمة المرافق العسكرية الأكثر عرضة للخطر بسبب تغير المناخ.

واوضحت الشركة أنه في نورفولك منذ عام 2000 حدثت فياضانات أكثر من ذي قبل، مشيرة إلى أن معظم التقييمات للتغيرات المناخية تشير إلى أنه سيكون هناك فيضانات أكثر في المستقبل.

وتعتقد الهيئة الهندسية الأمريكية أن إحدى العواصف ستدمر القاعدة العسكرية الأكبر في العالم والبنية التحتية المرتبطة بها.

يذكر أن القاعدة العسكرية الأمريكية في نورفولك هي أكبر قاعدة بحرية في العالم وتضم ما لا يقل عن 75 سفينة، بما في ذلك حاملات الطائرات النووية؟ كما أنها مقر القيادة العليا للقوات المسلحة في منطقة الأطلسي.

مقالة ذات صلة: