رفضت الحكومة المصرية نفي أو تأكيد المعلومات حول صفقة تصدير الغاز الإسرائيلي إلى مصر.

المتحدث باسم وزارة البترول المصرية «حمدي عبدالعزيز»، قال بأنه ليس لدى الوزارة تعليق على أي مفاوضات أو اتفاقيات تخص شركات القطاع الخاص بشأن استيراد أو بيع الغاز الطبيعي.

وذلك تعليقاً على ما تم نشره حول توقيع اتفاقية بين شركات خاصة لاستيراد غاز من تل أبيب،

وأكد عبد العزيز في بيان رسمي أنه «سيتم التعامل مع أي طلبات تصاريح أو تراخيص ستقدم من قبل القطاع الخاص وفقاً للوائح المطبقة وذلك في ضوء أن مصر تمضي قدماً لتنفيذ استراتيجيتها لتصبح مركزاً إقليميا لتجارة وتداول الغاز»، وأوضح: «أن الحكومة المصرية اتخذت خطوات لتحرير سوق الغاز في مصر ووضع إطار تنظيمي يسمح لشركات القطاع الخاص بتداول وتجارة الغاز وتخضع للاشتراطات والموافقات من قبل الجهاز التنظيمي لأنشطة سوق الغاز»

وكان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعرب عبر تسجيل مصور على صفحته الرسمية على «تويتر»، عن سعادته بتوقيع اتفاقية تصدير الغاز «الإسرائيلي» إلى مصر، ووصف الصفقة بأنها تاريخية وأنها سوف تدر المليارات إلى خزينة حكومته، ووصف يوم توقيع الصفقة بأنه يوم «عيد» حقيقي.

المصدر: وكالات