هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

“إذا صفّينا النيّة”: دمشق لن تغرق في شبر ماء هذا الشتاء!

هاشتاغ سوريا _ كاترين الطاس

في كل شتاء يمر على السوريين، يتكرر مشهد تحول شوارع العاصمة دمشق إلى أنهار وجداول مع غزارة مياه الأمطار، فتغرق الأحياء السكنية والشوارع وتتهدد حياة الناس ويلحق الضرر بممتلكاتهم.

المواطنون الذين أصبحوا يترقبون أخبار المنخفضات الجوية، محاولين تحصين منازلهم من السيول، منهم من يضع حواجز رملية ومنهم من يضع حواجز إسمنتية، لكن من يعش في أقبية سكنية فلا شيء يجدي معه، فشهدت دمشق العام الماضي، بعد عاصفة مطرية شديدة، استمرت لساعات عديدة، وقوع ضحايا ومنهم أطفال.

لؤي علوش، مدير دائرة الخدمات في محافظة دمشق، كشف لموقع “هاشتاغ سوريا” عن الإجراءات التي يقومون بها استعدادا لموسم الأمطار القادم، ومنها: “أنه تم بدء تعزيل المطريات في المدينة وفق البرنامج السنوي المعد لهذه الغاية بتاريخ ٣/٨/٢٠١٩ وانتهت أعمال التعزيل بنهاية شهر أيلول، وتم بالتعاون مع مديرية الصحة والشركة العامة للصرف الصحي تجريب المطريات عن طريق ضخ المياه فيها وتسليكها بالصاروخ في المواقع الهامة في المدينة”.

وأضاف علوش، أنه “تم تسليك الخطوط الرئيسية للصرف الصحي في دمشق، وخاصة الخطوط التي عانت سابقا من اختناقات في كل من ركن الدين والشام الجديدة، بالإضافة لتعزيل المصارف المطرية في الأنفاق وتعزيل المستوعبات في غرف الضخ، وتابع: ” أنه تم التنسيق مع مديرية الإنارة للكشف على مجموعات الضخ في الأنفاق التي تعمل بالمضخات ومجموعات التوليد الاحتياطية والتأكد من جاهزيتها”.

وأشار علوش إلى أنه تم تعزيل حوض الترسيب في موقع السيل بوادي السفيرة في منطقة ركن الدين، وتم إبلاغ الشركة العامة للصرف الصحي عن كافة المصارف المطرية غير السالكة والتي بحاجة للمعالجة عن طريق الحفر، وكذلك المواقع التي بحاجة لإحداث مطريات جديدة فيها”.

وأخيرا كشف علوش أنه بعد أول هطول للمطر مباشرة سيتم تعزيل المطريات للمرة الثانية، والتأكد من وجود مادة الملح في مستودعات الدوائر استعدادا لاستخدامها في فصل الشتاء عند حدوث الصقيع والتأكد أيضا من عمل كاسحات الثلج في المديرية”.

ويتمنى السوريون الذين يعانون الغلاء وأزمة المازوت والبانزين وتقنين الكهرباء و.. أن يعيشوا شتاء هذا العام دون قطع طرقات وغرق السيارات في المناطق المنخفضة، وتوقف حركة السير، حتى لا يقضوا كما العام الفائت ساعات طويلة للوصول إلى منازلهم، رغم أن المسافة التي يقصدونها لا تتجاوز بضعة كيلومترات..

لمتابعة أخبارنا على التلغرام اضغط

https://t.me/hashtagsy

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.