أمير سعودي جديد يمسي ضحية إجراءات ولي العهد محمد بن سلمان.

الأمير عبدالله بن سعود أُعفي من رئاسة الاتحاد السعودي للرياضات، بقرار من رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية تركي آل الشيخ. دون أن تذكر أي من الصحف السعودية التي أوردت النبأ أي معلومات عن سبب الإعفاء.

إلا أن عدداً من المواقع الإخبارية ربطته بتسجيل صوتي، انتشر أمس الأول، وأعلن الأمير المعزول من خلاله وقوفه «إلى جانب أبناء عمومته»، الذين تجمهروا أمام القصر في الرياض اعتراضاً على حملة الاعتقالات التي طاولت العشرات من الأمراء بأوامر من محمد بن سلمان.

وقام الأمير في التسجيل الصوتي بتكذيب الرواية الرسمية، التي ساقها النائب العام، سعود بن عبد الله المعجب، حين أعلن أن الأمراء المعنيين تجمهروا أمام قصر الحكم في الرياض «بسبب فرض فواتير الكهرباء والماء عليهم، واعتراضاً تنفيذ القصاص بحق أحد الأمراء»

وسرد الأمير عبد الله بن سعود، رواية مختلفة لما حدث للأمراء، مشيراً إلى أن الحراس عاملوهم «بطريقة استفزازية» ما دفع بعضهم إلى الاحتجاج.


مقالة ذات صلة:

20 أميراً معتقلون .. والوليد .. من إمبراطور إلى سجين يواجه مصيره


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View