يخوض المنتخب السويدي مواجهة صعبة أمام نظيره الإنجليزي، في الدور ربع النهائي للنسخة الحالية من بطولة كأس العالم المقامة حالياً في روسيا.

ويبحث “أحفاد الفايكنج” و”الأسود الثلاثة” عن الفوز الأول في المواجهة التي تجمع بينهما، على ملعب “كوزموس آرينا”، في الدور ربع النهائي لمونديال روسيا 2018.

وتقابل المنتخبان الإنجليزي والسويدي وجهاً لوجه في نهائيات كأس العالم مرتين سابقتين، حيث انتهت كلا منهما بالتعادل، كانت الأولى في بنتيجة 1/1 في مرحلة المجموعات بالنسخة التي أقيمت بكوريا الجنوبية واليابان عام 2002.

وتكررت مواجهة إنجلترا مع السويد مرة أخرى بمرحلة المجموعات في النسخة التي تلتها بمونديال 2006 في ألمانيا، لكنها انتهت بالتعادل الإيجابي 2/2.

وكان المنتخب الإنجليزي تأهل للدور ربع النهائي من مونديال روسيا على حساب كولومبيا بركلات الترجيح، فيما حجزت السويد مقعدها بفوز صعب على سويسرا بهدف دون مقابل.

فيما قال مدرب إنجلترا جاريث ساوثجيت: “لقد جئنا إلى هذه البطولة كفريق أقل خبرة، نملك واحداً من المنتخبات الشابة في هذه البطولة، ولكننا نحسن الجانب الذي يريد أن يصنع التاريخ، ونريد الحفاظ عليه، لم نصل إلى نصف النهائي منذ دورة 1990، نحن طموحون ونريد أن نفعل ذلك، لكن لا شيء في أذهاننا سوى مباراة السويد”.

من جانبه، اعترف يان أندرسون، المدير الفني للمنتخب السويدي، بأن مباراة فريقه، أمام نظيره الإنجليزي، ستعيد إليه لمحة من ذكريات الماضي، مشيراً إلى أنه كان من عشاق متابعة كرة القدم الإنجليزية عبر شاشات التلفزيون خلال فترة طفولته.

وأيضاً أثبت القائد هاري كين جدارته بشكل كبير في غضون ستة أسابيع فقط من ارتداء شارة قيادة المنتخب الإنجليزي، وفرض شخصيته القيادية بشكل واضح، وهو ما يتطلع الفريق إلى مواصلة الاستفادة منه، في دور الثمانية من بطولة كأس العالم 2018.

ولم يتصدر كين، قائمة هدافي البطولة مع انتهاء الدورين الأول والثاني برصيد ستة أهداف فقط، وإنما أثبت قوة دوره في تعزيز ثقة وثبات الفريق الذي يضم العديد من العناصر الشابة محدودة الخبرة، ويسعى الإنجليز لفك عقدة البطولات الكبرى حيث لم يتوج الفريق بأي لقب سوى كأس العالم 1966.


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام