رقبة المدراء العامين

هاشتاغ سيريا – لجين سليمان:

اجتماع اقتصادي برعاية حكومية عقد اليوم في مجلس الوزراء ضم العديد من مدراء المؤسسات الاقتصادية الحكومية.

الحديث بشكل رئيسي ضم جانبين الأول القطاع العام ومؤسساته إلى أين، والثاني النهوض بالاقتصاد، معظم ما تم طرحه يتعلق ويرتبط بشكل مباشر بمشروع الإصلاح الإداري، هذا المشروع الذي أطلق منذ 9 أشهر ولم تزل نتائجه خجولة.

مشاكل القطاع الاقتصادي الحكومي

عرض مدير هيئة تخطيط الدولة عماد صابوني عرضا وضح فيه المشاكل التي يعاني منها القطاع العام والتي تلخصت بضعف الإدارة وغياب معايير الأداء والمنافسة الشديدة التي يتعرض لها القطاع العام من قبل القطاع الخاص، بالإضافة إلى ضعف السيولة المالية.

وطرح أمين عام مجلس الوزراء قيس خضر نقاطا يجب التركيز عليها في المرحلة القادمة منها العقبات والصعوبات التي تواجهنا نتيجة إرث الماضي الذي ربما يسبب جمودا أمام العصرية والحداثة، الانتقال إلى واقع اقتصادي ربحي للدولة، الرؤية المستقبلية المطلوبة والتشريع المطلوب والمؤشرات الكمي المطلوب الانتقال إليها.

كما أشار وزير المالية إلى أنه يجب أن نسأل عما إذا كانت الغاية التي أنشئ من أجلها قطاع معين لم تزل موجودة، وهل الصناعات الموجودة ضرورية فعلا؟

خميس: إنجازاتنا

أشار خميس خلال الاجتماع إلى أن مراجعة واقع الاستثمار مع القطاع الخاص أدى إلى تحصيل مبلغ لم يزل الاختلاف عليه موجود لأن البعض يقول إنه سيؤدي إلى ربح بمقدار 24 مليار ليرة سورية والآخرون يقولون إنه سيؤدي إلى ربح بمقدار 43 مليار ليرة سورية.

كما أشار خميس إلى أن تخفيض الرسوم الجمركية أدى إلى تحسين واقع الاستيراد بمليار و600 مليون خلال عام 2017.

مشيرا إلى أنه لا يمكن لأي حكومة ان تعمل باليوميات يجب ان يتم الانتقال بالواقع العملي الى الاستراتيجيات والرؤى.

مداخلات مدراء المؤسسات الحكومية

طالب مدير عام مؤسسة الحبوب يوسف قاسم بوجود آلية دعم لرغيف الخبز تحد من الهدر الحاصل.

بدورها تحدثت معاونة مدير عام الصناعات الغذائية ريم حللي قائله إنه يجب البحث عن الصناعات المجدية وأعطت مثالا متسائلة فيما إذا كانت صناعة السكر من الشوندر السكري مجدية مشيرة على ضرورة ربط المنتجات الصناعية بالمنتجات الزراعية.

كما تحدثت حللي عن ضرورة البحث عن إجابة عما إذا كان من المجدي أن نبني معملا للعصائر أم معملا للإسمنت.

«نريد التخلص من التشريعات التي تكبل عملنا» هذا ما قال مدير عام المصرف التجاري السوري مشيرا إلى أنه على الرغم من كون عدد المصارف الحكومية 6 مصارف وعدد المصارف الخاصة 14 إلا أنه يوجد شعور بالقدرة على القيام بالدور المطلوب.

دعا مدير عام مؤسسة الإنتاج التلفزيوني إلى أهمية مشاركة القطاع الخاص في العمل الإعلامي للوصول إلى مؤسسات رابحة خاصة أنه يوجد اليوم معاناة كبيرة في ظل هجرة عدد كبير من الإعلاميين.


مقالة ذات صلة:

غداً الاثنين .. ملتقى الحوار الاقتصادي السوري


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View