أكد المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي زاهر حجو أن مراكز الطب الشرعي في المحافظات تكشف يومياً على جثة لشخص كهل متقدم في العمر مات وحيداً في منزله ومضت على وفاته أيام، مضيفاً أن معظم الحالات تأتي نتيجة احتشاء العضلة القلبية.

أوضح حجو لـ«الوطن» أن الحالات النفسية لعبت دوراً في إصابة الكثير من المتوفين المتقدمين في العمر باحتشاء العضلة القلبية التي أدت إلى الوفاة لتركهم وحيدين في المنزل، مشيراً إلى أن معظم الحالات تم الكشف عنها في محافظة حلب و كان متوسط أعمارها فوق الستين عاماً.

واعتبر حجو أن هذه الظاهرة مقلقة وخطرة وخصوصاً أنه قبل الأزمة لم تكن موجودة إلا بندرة، موضحاً أن احتشاء العضلة القلبية بحاجة إلى إسعافات سريعة كنقل إلى المشفى وطريقة النقل بحاجة إلى دقة أيضا لكيلا تتأزم لديه الحالة.