من الفلاحين

وقعت مؤسسة تجارة وتصنيع الحبوب عقد مع إحدى شركات جمهورية روسيا الاتحادية «أصحابها سوريون» لاستيراد شحنة «منشأ روسي» مقدارها 200 ألف طن من مادة القمح الطري حصراً بقيمة 195 دولاراً للطن الواحد واصل ظهر السفينة داخل المرافئ السورية «اللاذقية أو طرطوس».

ونقلت صحيفة ” الثورة” عن مدير عام مؤسسة تجارة وتصنيع الحبوب يوسف قاسم أن هذا العقد هو الأول من نوعه الذي توقعه المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب مع جهمورية روسيا الاتحادية.‏

وبين قاسم أن العقود الأخرى التي يتم تنفيذها حالياً هي من أصل وإجمالي الكميات «مليون ونصف مليون طن قمح» التي سبق للمؤسسة التعاقد مع الجانب الروسي على توريدها خلال العام الماضي.‏

 

مقالة ذات صلة

نفياً لما جاء في «الغارديان».. الأصول الوراثية لبذار القمح السوري بحماية الدولة