خلوصي أكار زار

قصف طيران الاحتلال التركي مناطق آهلة بالسكان في مدينة عفرين السورية، ما أدى إلى عدد من الإصابات، كما أكدت وكالة أنباء هاوار، بينما أكدت وكالات روسية ان موسكو سحبت الشرطة العسكرية الروسية من عفرين، « تجنباً لاستفزازات محتملة»

وكالة هاوار قالت إن سرباً من طائرات جيش الاحتلال التركي شن غارات على مقاطعة عفرين، وطال القصف كلاً من قرية مامولا، حجيكا، وجبل بلال والمعروف محليا بجبل بليل، في منطقة راجو التابعة لمقاطعة عفرين بالإضافة إلى قصف قرية عين دقنة بناحية شرا، كما قصف جيش الاحتلال التركي سفج جبل ليلون المطل على عفرين.

وأضافت أن جيش الاحتلال التركي قصف محيط مخيم روبار وشمال قرية آقيبة التابعين لناحية شيراوا التابعة لمقاطعة عفرين، كما قصف مناطق في محيط مدينة عفرين.

ويقطن في مخيم روبار أكثر من 5 آلاف نازح من مناطق حلب الشمالية والغربية.

القوات الروسية تنسحب

في الأثناء أعلنت وزارة الدفاع الروسية بأن قيادة القوات الروسية في سوريا اتخذت «التدابير اللازمة لضمان سلامة الجنود الروس في عفرين»

وقالت الوزارة في بيان: « بدأت القوات المسلحة التركية “عملية خاصة” ضد المجموعات الكردية».. «ولمنع الاستفزازات المحتملة، واستبعاد الخطر الذي قد يهدد حياة الجنود الروس وسلامتهم، نقل الفريق العامل التابع لمركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة والشرطة العسكرية في منطقة عفرين إلى منطقة تل رفعت»
وكانت موسكو دعت «الطرفين» إلى ضبط النفس وقالت إنها تراقب الوضع بقلق.


مقالة ذات صلة

وكالة الأناضول التركية .. اردوغان : عملية عفرين بدأت فعلياً على الأرض وسيتبعها منبج


 

Mountain View