قام قوى الأمن التابعة للإدارة الذاتية غي القامشلي باعتقال «بروين إبراهيم» رئيس حزب الشباب للبناء والتغيير، بعد ساعات من وصولها إلى القامشلي من أجل إنجاز الترتيبات الأخيرة للمؤتمر الذي دعا إليه حزبها مختلف القوى الوطنية السورية.

هاشتاغ سوريا – خاص

مصدر من الحزب أكد لـ «هاشتاغ سوريا» أنه تم الأفراج عنها بعد ثلاث ساعات من الإعتقال بعد «جهود» روسية، واصفاً التصرف الذي قامت به الإدارة الذاتية «خطوة غير مدروسة»، وأضاف «أن حجة الاعتقال بعدم الحصول على موافقة من قبل الإدارة الذاتية لإنجاز للمؤتمر غير مقنعة كانت».

مصادر أخرى خاصة لـ «هاشتاغ سوريا» أكدت أن هدف الإدارة الذاتية هو إفشال المؤتمر الذي اعتذرت على حضوره، وقامت بتلبيته عديد القوى والفعاليات الوطنية بما فيها بعض القوى المعارضة، الذي سينطلق تحت عنوان «معاً لأجل سوريا» يوم الثلاثاء في الـ 24 من الشهر الجاري.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام