واصل جيش الاحتلال التركي والقوات الموالية له ممارساتهم العدوانية بحق المدنيين في ريف الحسكة الشمالي الغربي واعتقلوا عددا من الشباب من قرية القاطوف في منطقة رأس العين.

وأيضا قاموا بسرق عددا من منازل القرية الخالية من سكانها الذين هجروا بفعل اعتداءات الإرهابيين وممارسات قوات الاحتلال التركي التي تشغلهم.

وحسب قناة العالم، أقدم الإرهابيين على سرقة محولة الكهرباء التي تغذي بئر قرية المدان بريف رأس العين بالكهرباء ما تسبب بانقطاع المياه عن قرابة عشر قرى.

وفي السياق ذاته، أقدمت قوات الاحتلال التركي على نقل غرف جاهزة الصنع إلى نقطة عسكرية لها في قرية السودة بريف رأس العين وذلك مع إقدامها على إنشاء نقطتين عسكريتين في قريتي الكنيهر والطولان بريف رأس العين أيضا.

لمتابعة أخبارنا على التلغرام اضغط

https://t.me/hashtagsy