أفادت الناطقة الرسمية باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات، أن مطالب الأمم المتحدة بفتح الحدود أمام النازحين تتعارض مع أمن الأردن وحماية حدوده.

وقالت غنيمات بهذا الشأن اليوم بحسب «روسيا اليوم»، «الأردن اتخذ قرار إغلاق الحدود مع سوريا لتجنب أي مخاطر قد تهدد أمنه ولا تحقق مصالحه. وبالتالي فإن فتح الحدود بطلب الأمم المتحدة وتوفير مأوى للنازحين يصطدم مع هذه المصالح، ويجب تأمين مأوى آمن للنازحين داخل حدود بلادهم».

وبينت غنيمات أن الحل لا يكمن في فتح الحدود بل في التوصل لحل سياسي للأزمة، مؤكدة في الوقت ذاته أن الأردن مستمر بواجبه الإنساني في إيصال المعونات الإغاثية للنازحين السوريين في الداخل السوري.

وأعلن الأردن عن فتح 3 معابر إنسانية مع سوريا اعتباراً من يوم أمس الأربعاء لتسهيل تمرير المساعدات والإعانات للنازحين السوريين داخل الحدود السورية.