أعلنت هيئة الأركان الروسية اليوم الخميس، إنهاء وجود «داعش» و”النصرة» في محافظات درعا والقنيطرة والسويداء جنوب سورية.

ونقلت «روسيا اليوم» عن رئيس إدارة العمليات في هيئة أركان القوات المسلحة الروسية الفريق سيرغي رودسكوي قوله إن عملية تحرير محافظات جنوب غرب سورية جاءت بناء على مطالبة السكان المركز الروسي للمصالحة في سورية بتوفير الحماية لهم من أعمال العنف والممارسات التعسفية لإرهابيي «داعش» و«النصرة».

وأضاف أنه «في ظل عدم قيام الولايات المتحدة والأردن بأي خطوات لاستقرار الوضع بموجب التزاماتهما كدولتين ضامنتين لمنطقة وقف التصعيد الجنوبية، استطاع الجيش السوري بدعم من القوات الروسية تحرير المنطقة».


وأشار رودسكوي إلى أن استعادة سيطرة الحكومة السورية على جنوب غرب البلاد هيأت الظروف لعودة اللاجئين
والنازحين إلى المنطقة، التي تشهد حاليا عمليات نزع الألغام وإعادة البناء وتشغيل أهم المرافق الاجتماعية والاقتصادية.


وأضاف رودسكوي أن الجيش السوري أحكم سيطرته على كامل الحدود السورية الأردنية، ومهّد لاستئناف عمل قوات حفظ السلام الدولية في منطقة فك الاشتباك بين سورية والاحتلال الإسرائيلي في هضبة الجولان، بعد أن تعطلت الاتفاقية منذ 2012 لاعتبارات أمنية.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام