تهدئة جديدة

نقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول أممي أن قافلة مساعدات إنسانية بدأت الدخول إلى الغوطة الشرقية عبر معبر الوافدين.

وكانت وكالة سبوتنيك نقلت عن المنسق الأممي للمساعدات الإنسانية المقيم في سوريا عليالزعتري، أن ثمة المساعدات ستسلم إلى فرع الهلال الأحمر العربي السوري في دوما، وأضاف أن قافلة مساعدات إنسانية ثانية ستدخل إلى الغوطة الشرقية، الخميس المقبل.

المركز الروسي للمصالحة في سوريا استبق تلك الأخبار بالتأكيد على أن مسلحي الغوطة الشرقية تعهدوا بالسماح للمدنيين بالخروج عبر الممر الآمن الذي فتحه الجيش السوري، مقابل إدخال المساعدات الإنسانية إليهم، كما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية.

وذكرت روسيا اليوم أن إجمالي حجم المعونات الإنسانية يبلغ 247 طناً سيتم إيصالها بمساعدة المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتنازعة الذي يعمل على تأمين طرق وصول هذه القافلة.

وكان مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أعلن أن منظمات الأمم المتحدة وحلفاءها تلقوا الموافقة على إيصال المساعدات لسبعين ألف شخص في منطقة دوما بالغوطة الشرقية، مشيرا إلى أن القافلة الإنسانية مكونة من 46 شاحنة، وتنقل مواد طبية وغذائية وأطعمة تكفي لسبعة وعشرين ألفا وخمسمئة شخص.

وفي السياق ذاته قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الجيش السوري وحلفاءه سيطروا على أكثر من ثلث الغوطة الشرقية منذ بدء العمليات هناك.

المصدر: وكالات


مقالة ذات صلة :

الغوطة الشرقية .. الجيش السوري يستعيد السيطرة على مزيد من البلدات 


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام