قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس إن عملية السلام السورية وصلت إلى مرحلة مهمة بعد عقد مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي، ورأى أن نتائج المؤتمر ستسهم إيجاباً في مفاوضات جنيف.

وخلال مؤتمر صحفي أوضح غوتيرس أن موافقة المشاركين في مؤتمر سوتشي على تشكيل لجنة دستورية برعاية الأمم المتحدة وبما يتوافق مع قرار مجلس الأمن 2254 ينسجم مع بيان جنيف، وأشار إلى الصلاحيات والخطوات الإجرائية التي ستفضي إلى التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وقال إن ثمة تفاهماً على أن اللجنة الدستورية يجب أن تضم، على الأقل، ممثلين عن الحكومة والمعارضة في المحادثات السورية في جنيف، إضافة إلى الخبراء السوريين والمجتمع المدني والمستقلين وقادة العشائر والنساء. وستتضمن أيضا تمثيلا كافيا من المكونات العرقية والدينية في سوريا. حسب تعابيره.

وأضاف أن المؤتمر أكد  على أن الاتفاق الأخير حول ولاية اللجنة وصلاحياتها وقواعد عملها ومعايير الاختيار، سيتم التوصل إليها في المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف.

وتابع الأمين العام أن المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا سيعمل انطلاقاً من نتائج مؤتمر سوتشي على تحقيق الهدف المشترك، وهو التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن 2254 وإعلان جنيف.

ودعا غوتيريش إلى ضرورة أن يرافق تحقيق التقدم على مسار التسوية السياسية للصراع في سوريا، إحراز تقدم على الأرض.

المصدر: سانا، روسيا اليوم


مقالة ذات صلة:

موسكو: نأمل أن تساعد مقررات سوتشي في تفعيل عملية جنيف1

أوغلو: سيتم دمج مؤتمر سوتشي بمفاوضات جنيف1

بعد رفض المشاركة .. «الإدارة الذاتية»: غير معنيين بمخرجات سوتشي