التعامل مع اللاجئين الجيش

 أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عزمها استقبال 15 ألف لاجئ سوري على مدى السنوات الخمس المقبلة، مشيرة أن القرار يأتي مشاركة منها في تحمل المسؤوليات المتعلقة بمواجهة أزمة اللاجئين السوريين.

وصرحت وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي «ريم بنت إبراهيم الهاشمي» ،أن بلادها ملتزمة بالعمل مع الجميع لإيجاد حلول جماعية وفاعلة لمنع تفاقم أزمة اللاجئين .

وذكرت الهاشمي أن أسباب أتخاذ هذا القرار على الرغم من مضي خمس سنوات على الأزمة السورية «إن الإمارات خصصت أكثر من واحد في المئة من دخلها القومي الإجمالي السنوي كمساعدات خارجية خلال السنوات الثلاث الماضية لتصبح بذلك ضمن أكبر المانحين على مستوى العالم إضافة إلى زيادة التمويل الإنساني المقدم من البلاد».

وأضافت أن الإمارات قدمت خلال السنوات الخمس الأخيرة ما يزيد عن 750 مليون دولار أمريكي كمساعدات للاجئين والنازحين السوريين في دول الجوار المستضيفة للاجئين

وبينت الهاشمي في ختام تصريحها أنه «قبل اندلاع الأزمة السورية كان هناك 115 ألف مواطن سوري يعيشون ويعملون في الدولة، ومنذ ذلك الحين استقبلت الدولة أكثر من 123 ألف مواطن سوري انضموا إلى أكثر من 200 جنسية مختلفة تسهم في تعزيز النسيج المتنوع لمجتمعنا؛ وفي تقديم مساهمات فعالة وملموسة، وذلك في تمايز واضح لما يعانيه العالم حاليا من موجات كراهية للأجانب».

وكالات


رابط ذات صلة :

كندا تستقبل 30 ألف لاجىء سوري وتتعهد بالمزيد


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View