الاتصالات تقدم دليلاً على عودة الأهالي

قدم وزير الاتصالات خلال الجلسة الأسبوعية لرئاسة مجلس الوزراء ما قال إنها مؤشرات رقمية تدل على رغبة أهالي مدينة دير الزور العودة إلى مدينتهم.

ذلك ما أشارت إليه وزيرة الشؤون الاجتماعية ريما القادري عقب الجلسة وأثناء حديثها للإعلاميين عن الواقع الاجتماعي في دير الزور.

وقالت القادري إنه في تشرين الأول الماضي كان هناك 75 ألف مسترك خليوي ضمن محافظة دير الزور، ارتفع هذا العدد في شهر كانون الثاني الماضي إلى 175 ألف مشترك، هذا بالإضافة إلى 27 ألف مشترك بالخط الثابت.


مقالة ذات صلة:

بقوة قرار الإعادة: أكثر من 5 آلاف مدرس عادوا إلى دير الزور خلال شهرين

 


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام