وزارة الإقتصاد

لا يزال قرار تسليم مؤسسات ما تعرف بالتدخل الإيجابي نسبة 15% من المستوردات يلقى اعتراض التجار والمستوردين بحجة أن ذلك يعرضهم للخسارة في ظل وجود إشكاليات كثيرة تواجههم أثناء عمليات التسليم، إضافة إلى عقبات أخرى تزيد من تكاليف نقل البضاعة المستوردة وارتفاع سعرها على المستهلك حسب ادعاءاتهم، لذا امتنع مستوردون كثر عن تسليم هذه النسبة بشكل يعرضهم للعقوبات المفروضة جراء مخالفة قرار وزارة التجارة الداخلية.

وفي هذا الصدد أصدر وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور سامر الخليل قرارا منع بموجبه شركة درويش للصناعة والتجارة من حق الاستيراد لمدة عام كامل، وذلك بسبب امتناعها عن تسليم حصة المؤسسة السورية للتجارة البالغة 15% من نسبة مستورداتها من مادة الرز البرتغالي. وبناء على ذلك أُبلغ القرار لكل مديريات وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، وجميع الاتحادات والغرف.

 

” سينسيريا “


مقالة ذات صلة :

بعد ضجة « تقنين المستوردات » الاقتصاد تسمح باستيراد الآلات الموسيقية !!

اللجنة الاقتصادية تحارب الصناعة « بتحريف » مرسوم لإنعاشها !!


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

 

Mountain View