بدأت صباح اليوم العملية الانتخابية الأولى للبرلمان العراقي بعد هزيمة تنظيم «الداعش» في البلاد، وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها لاستقبال الناخبين في تمام الساعة السابعة بتوقيت بغداد.

كما كان رئيس حكومة إقليم كردستان «النيجيرفان البارزاني” أول المقترعين في هذه الانتخابات، وحث المواطنين في إقليم كردستان على المشاركة “الفعالة” في الانتخابات، معرباً عن أمله في معالجة المشاكل بين أربيل وبغداد.

وأضاف البارزاني أنه “لن يستطيع أي طرف في العراق تشكيل الحكومة العراقية بدون تحالفات”.

بدوره شدد رئيس ائتلاف دولة القانون “نوري المالكي” على وجود “نوايا حقيقية للتلاعب بالانتخابات”، داعيا المفوضية إلى “التدخل وإيقاف مثل هذه الحالات، مؤكدا أن الانتخابات من شأنها أن تنقل العراق إلى مرحلة جديدة، لاسيما وأنها واجب شرعي وأخلاقي”، مطالباً بضرورة “الالتزام بوثيقة الشرف التي طرحتها الأمم المتحدة”.

علماً أنه يحق لـ 24 مليون عراقي التصويت في 18 محافظة، وتستمر الانتخابات ليوم واحد فقط بنظام إلكتروني يطبق للمرة الأولى في البلاد هذا العام.


مقالة ذات صلة:من حقبة بوش .. وغزو العراق: ترامب يستعيد أبرز المتطرفين جون بولتون

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View