قال مسؤول أمني عراقي كبير إن زعيم تنظيم داعش «أبو بكر البغدادي» على قيد الحياة وإنه يعالج في مشفى ميداني في شمال شرق سوريا بعد إصابته بجروح خطيرة في غارة جوية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن رئيس خلية الصقور الاستخبارية ومدير عام الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية أبو علي البصري، أن البغدادي «يعاني من كسور وجروح خطيرة في ساقه وجسمه منعته من المشي بمفرده» وقالت الوكالة إن المسؤول العراقي صرّح لصحيفة «الصباح» العراقية أن البغدادي «أدخل مؤخراً إلى مشفى لداعش في منطقة الجزيرة السورية»

وقال البصري«لدينا معلومات ووثائق لا تقبل الجدل من مصادر داخل التنظيم الإرهابي أن البغدادي ما زال حياً، وأنه يختبئ بمساعدة المتعاونين معه».

ولم يكن واضحاً من هي القوة الجوية المسؤولة عن استهداف زعيم «داعش».

وكانت وزارة الدفاع الروسية ذكرت في وقت سابق أنها قد تكون قتلت البغدادي في إحدى غاراتها الجوية على مشارف الرقة السورية، معقل تنظيم «داعش» أواخر العام الماضي.

ونقلت قناة «سى إن إن» الأمريكية اليوم الاثنين عن مسؤولين أمريكيين أن «البغدادي» أصيب في الرقة وأجبر عن التخلي عن قيادة داعش بسبب إصاباته.

المصدر: وكالة فرانس برس، ووسائل إعلام


مقالة ذات صلة:

ترامب يتهم الصحافة الأمريكية بإفشال قتل البغدادي

 

Mountain View