ابتكر علماء فيروسا جديدا معدلا على غرار “جدري البقر” في محاولة لعلاج السرطان والقضاء على جميع أنواع الأورام نهائيا.

وكشفت تقارير “ديلي تلغراف” أن العلاج، الذي يُسمى CF33، يمكن أن يقتل كل أنواع السرطان في طبق بتري، كما أدى إلى تقلص الأورام لدى الفئران.

ويعمل الخبير الأمريكي في مجال السرطان، البروفيسور يومان فونغ، على هندسة العلاج الذي طورته شركة التكنولوجيا الحيوية الأسترالية “إيموجين”.

ويتواجد البروفيسور فونغ في أستراليا حاليا، لتنظيم التجارب السريرية، والتي ستُجرى أيضا خارج البلاد. وسيخضع مرضى سرطان الثدي السلبي الثلاثي وسرطان الجلد والرئة والمثانة، وكذلك سرطان المعدة والأمعاء، للاختبار في الدراسة وفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ولا يضمن نجاح تجربة الفئران قدرة الفيروس على علاج البشر، ولكن البروفيسور فونغ ما يزال متفائلا في هذا الخصوص، لأن الفيروسات الأخرى المحددة كانت فعالة في مكافحة السرطان لدى البشر.

ويأمل العلماء أن يجري اختبار العلاج على مرضى سرطان الثدي، في العام المقبل.