المدنيين في دير الزور

استهدفت قوات «التحالف الدولي» بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية بعد منتصف ليل الأربعاء قوات شعبية رديفة للجيش السوري تقاتل إرهابيي «داعش» ومجموعات «قسد» في ريف دير الزور ما تسبب بارتقاء عشرات الشهداء ووقوع عدد من الجرحى، حسب ما ذكرت وكالة سانا.

بينما نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي أن عدد ضحايا ذلك الاستهداف بلغ أكثر من 100 مقاتل من القوات الرديفة للجيش السوري.

وكان التحالف أصدر بياناً قال فيه إنه «شن غارة جوية على قوات موالية للجيش السوري، بحجة هجومها على وحدات من قوات سوريا الديموقراطية (قسد) في دير الزور»

وأضاف البيان أن «جنوداً من التحالف يعملون مع قوات سوريا الديمقراطية في مهمة استشارة ودعم ومرافقة، كانوا مع شركائهم في قوات سوريا الديمقراطية حين وقع هذا الهجوم، على بعد 8 كيلومترات شرق نهر الفرات»

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية تقود تحالفاً من خارج مجلس الأمن الدولي بذريعة محاربة تنظيم «داعش» المصنف أمريكياً ودولياً على أنه إرهابي، إلا أن ذلك التحالف قام أكثر من مرة باستهداف مواقع للجيش السوري وحلفائه الذين كانوا يخوضون مواجهات مع «داعش».

المصدر: وكالات


مقالة ذات صلة :

مسؤولون روس: التحالف الأمريكي أباد الرقة عن بكرة أبيها


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام