الأوزون

بين معاون وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس معتز قطان أن سورية نجحت بتحقيق الخفض المستهدف من استهلاك المواد المستنفدة لطبقة الأوزون ، نتيجة لوجود ضوابط وسياسات فعالة بالتعاون مع الجهات المعنية ودون المساس بالبرامج التنموية أو التأثير على الأولويات من أجل تحقيق التنمية المستدامة.

وأوضح أن هذه الضوابط تعمل على تسهيل الامتثال لأحكام البروتوكول الموقع بهذا الشأن، ويأتي ذلك من جملة الإجراءات المتخذة لاجتياز التحديات التي فرضها الالتزام بأحكام بروتوكول مونتريال وتعديلاته المختلفة.‏

وخلال افتتاحه فعاليات الاحتفالية التي أقامتها الوزارة بمناسبة اليوم العالمي لحماية طبقة الأوزون، أوضح قطان أن المرحلة القادمة من العمل بموجب بروتوكول مونتريال الذي يقر بمساعدة الدول النامية على تحقيق التزاماتها اتجاه البروتوكول واستكمال عملية التخلص التدريجي من جميع المركبات المستنفدة لطبقة الأوزون، ستركز على التخلص من هذه المواد وغيرها التي تؤثر على المناخ.‏

وأكد أن سورية تعتبر من الدول الملتزمة بأحكام قرارات البروتوكول، حيث أوقفت العمل بمركبات الكلوروفلوروكربون التي تستخدم في أجهزة التبريد والتكييف المنزلية والتجارية والصناعية، وصناعة الرغاوى والإيروسولات، وتنقية المعادن، وفي أجهزة الاستنشاق الطبية، وتم التخلص من هذه المركبات بشكل كامل منذ عام 2010، كما تم التخلص من استخدام الهالونات المستخدم في عمليات الإطفاء، ورابع كلوريد الكربون الذي يستخدم كمادة مذيبة صناعية لأغراض التنقية ويستخدم كمادة وسيطة (في انتاج مركبات الكربون الكلورية الفلورية).‏

ولفت معاون الوزير إلى أنه سيتم البدء بتنفيذ خطة إدارة الإزالة التدريجية لمواد الهيدروكلورفلوروكربون (HPMP)، وهذا سيشهد تحدّياً كبيراً، نظراً لاعتماد قطاع التبريد والتكييف على استخدامها بشكل واسع، وتهدف الخطة إلى تحقيق المحافظة على طبقة الأوزون والتصدي للتحديات البيئية الأخرى، وظاهرة الاحتباس الحراري، والالتزام بتنفيذ المعاهدات البيئية، وذلك دون المساس بالاقتصاد الوطني أو البرامج التنموية أو التأثير على الأولويات التي تضعها الدولة من أجل تحقيق التنمية المستدامة.‏

صحيفة “الثورة”


رابط ذات صلة :

إزالة الازدواجية بين عمل وزارتي الإدارة المحلية والأشغال العامـة.. بلجنة مشتركة!

 


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View