أكد مدير مركز الهيئة العامة للثروة السمكية في اللاذقية أحمد غريب أن أسعار السمك التي يتناقلها ناشطون على مواقع التواصل هي أسعار خلّبية وغير واقعية على الإطلاق، لافتاً في الوقت ذاته أن سعر كيلو السمك من نوع “سلطاني” أو “السلطان إبراهيم”، لا يتجاوز 8 آلاف ليرة سوريّة في مبيع الجملة، على حين قد يباع بضعف سعره في مبيع المفرّق أي 16 ألف خلال فترات «ضوء القمر» وهي فترة يكون الصيد قليلاً وشبه معدوم.

وأكد غريب أنه لا ينصح شراء السمك خلال فترة “ضوء القمر” بسبب ارتفاع سعره لقلة العرض وكثرة الطلب، موضحاً أن الصيد يتضارب مع ضوء القمر والعكس صحيح، فكلما كان الظلام دامساً كان الصيد وفيراً وتطرح كميات كبيرة في السوق.


وحول الأسعار، أكد غريب وجود مندوب من الهيئة في ساحة السمك لمراقبة عمليات البيع بالجملة، لافتاً إلى وجود أسعار متفاوتة حسب نوع السمك، منها السردين والعصيفري (بين 500 – 600 ليرة) واللقز والسلطاني (7- 8 آلاف ليرة) وغيرها من جميع الأنواع.


وكشف غريب لصحيفة محلية أن تاجر الجملة يربح من الصياد حوالى 8 بالمئة، وعلى سبيل المثال، يشتري التاجر كيلو السمك السلطاني بحوالى 7 آلاف ليرة، ليبيعها باعة السوق المفرّق بسعر مضاعف قد يصل لثلاثة أضعاف في فترات الصيد القليل وخاصة أن زبائن هذا النوع من السمك قليلون جداً ويقبلون على شرائه مهما ارتفع سعره ومنهم من يبيعه في لبنان.

يذكر أن احصاءات عالمية كشفت أنه لا تتجاوز حصة المواطن السوري من السمك الكيلو غرام سنويا في الوقت الذي يبلغ فيه المعدل العالمي 14 كغ للفرد الواحد، إضافة إلى أن الإنتاج السنوي لا يتجاوز 3 آلاف طن.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام