دعا الجيش السوري المدنيين في منطقة ريف حمص الشمالي وحماة الجنوبي إلى مغادرة مواقع المسلحين في دلالة على اقتراب عملية عسكرية تنهي الوجود المسلح بالمنطقة.

وقال الإعلام الحربي السوري «إن مروحيات الجيش ألقت مناشير تدعو المدنيين إلى المغادرة باتجاه حواجز الجيش السوري حفاظاً على أرواحهم»، مضيفاً أن الجيش سيوفر لجميع المدنيين الخارجين من المنطقة المساعدة الغذائية والطبية اللازمة.

يذكر أن البلدات الواقعة في ريفي حمص وحماة تخضع لسيطرة عدة تنظيمات مسلحة أكبرها «هيئة تحرير الشام».

من المهم الإشارة إلى أن عملية عسكرية بدأت في منطقة غرب السلمية بريف حماة الجنوبي الشرقي قبل أيام وتوقفت الأربعاء إثر هدنة لمدة 4 أيام لإفساح المجال لتسوية معينة، إلا أن المسلحين خرقوا الهدنة ما استدعى عودة العملية العسكرية بقوة.


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View