تقدم سريع يحققه الجيش السوري وحلفاؤه في ريف إدلب، وقد استعاد السيطرة على 23 قرية وبلدة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

بينما فرض سيطرة نارية على مطار أبو الظهور العسكري، وهو الذي تضاربت الأنباء أمس حول السيطرة عليه، إذ ذكرت مصادر ميدانية أن الجيش سيطر على المطار، لكن الواقع كان أن اشتباكات عنيفة وقعت في محيطه.

المرصد السوري المعارض كان أعلن سيطرة الجيش السوري وحلفائه على القسم الجنوبي من المطار، وأشار إلى أن اشتباكات تدور داخله.

وكان الجيش وحلفاؤه سيطروا على تل سلمو جنوب غرب المطار أبو الضهور عقب مواجهات مع هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) والفصائل المرتبطة بها.

وكالة سانا ذكرت أن الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة سيطر على عدد من القرى خلال العمليات ضد جبهة النصرة الإرهابي بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وقال مصدر عسكري للوكالة إن وحدات الهندسة تقوم بإزالة الألغام والمفخخات التي خلفها الإرهابيون في المنطقة.

وكانت وحدات الجيش أحكمت السيطرة على 16 قرية وبلدة بريفي إدلب الجنوبي الشرقي وحماة الشمالي الشرقي.


مقالة ذات صلة:
تركيا تطالب بوقف تقدم الجيش السوري نحو إدلب