فك الحصار عن إدارة المركبات بعد معارك شرسة

تمكن الجيش السوري من فك الحصار عن مبنى إدارة المركبات العسكرية في حرستا بريف دمشق. حيث كان يُحتجز العشرات من أفراده المحاصرين داخلها.

وذكرت وكالة سانا الرسمية أنه وبعد فك الطوق عن الإدارة «بدأت وحدات الجيش على الفور عملية عسكرية جديدة بهدف توسيع رقعة الأمان حول الإدارة وسط قيام سلاح المدفعية باستهداف أوكار وتجمعات الإرهابيين في المنطقة المحيطة».

وكانت ما تعرف بغرفة عمليات الغوطة أصدرت بياناً نفت فيه بشكل قاطع تلك المعلومات.

وكان الجيش السوري شن هجوماً منذ يومين، وسيطر على كتل من الأبنية شرق مبنى المحافظة في المنطقة.

وقد شهدت المنطقة اشتباكات عنيفة، بين القوات الحكومية وحلفائها من جهة، ومسلحي «هيئة تحرير الشام» (النصرة سابقاً).

وشارك في العمليات سلاح الجو السوري الذي نفذ غارات غارة دمّرت أحد المقرّات القيادية للمجموعات المسلحة في محيط إدارة المركبات، كما دمّر غرفة عمليات «النصرة» في حرستا، وقُتل معظم قادة الهجوم على إدارة المركبات.


مقالة ذات صلة:
معارك فك حصار إدارة المركبات بحرستا .. هجوم معاكس .. وتقليص المسافة