أمست حرائق الغابات في منطقة مصياف حدث شبه يومي في حياة أهالي المنطقة، حيث نشب اليوم الأربعاء ستة حرائق في مواقع مختلفة في كل من بلدات المشرفة والفندارة والبستان والقرى المجاورة وفقاً لما صرح به مدير موقع حراج ربعو المهندس مدين العلي لهاشتاغ سوريا.

هاشتاغ سوريا -محمد فرحة

وأضاف العلي أن كل الإجراءات الاحتياطية التي تم اتخاذها لحماية هذه الغابات لم تنفع لوقف الحرائق، متابعاً بالنسبة للأسباب التي تؤدي إلى وقوع هذه الحرائق وحول ما إذا كانت هذه الحرائق مفتعلة نحن لم نشهد الفاعل لكن كل الدلائل تشي بذلك، من خلال إشعال عدة حرائق في مواقع متعددة لتشتيت جهود خفراء الحراج وصعوبة السيطرة عليها الأمر الذي يضطرنا لتوزيع الآليات والقوى البشرية على هذه الحرائق وفقا لحدتها وحاجتها.

وأضاف العلي قائلاً: هناك دليل آخر على أنها من فعل فاعل هو إختيار اليوم الذي تكون فيه شدة الرياح وافتعاله بعد الظهر أو عند المغرب.

بقي أن نشير إلى أن حريق قرية الزاوي أمس طال أكثر من 200 دونم من الأشجار المثمرة للقطاع الخاص والأشجار الحراجية كالصنوبريات والسنديان.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام