الحريري يتراجع

«قلت في أحد اللقاءات إنني في يوم من الأيام سأبق البحصة في حلقة مع مرسال غانم ولم أحدد أي خميس»

هكذا علق رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري على قرار إرجائه لحوار له كان مقرراً عبر برنامج على إحدى القنوات اللبنانية.

وكان الحريري أعلن أنه سيطل عبر «كلام الناس» ليكشف «لكثير من الخبايا» قبل أن يعلن مقدم البرنامج أن المقابلة جرى تأجيلها نزولاً عند رغبة الحريري.

أمين عام تيار «المستقبل» أحمد الحريري نفى في حديث تلفزيوني أن تكون مورست « أي ضغوط على الرئيس الحريري لإلغاء مقابلته التلفزيونية» وأوضح أن «الرئيس الحريري لم يحدِّد وقتاً لعرض حلقة كلام الناس، وهو سيقول ما لديه من حقائق ومعطيات للتاريخ»

وكان سعد الحريري قال خلال استقباله وفودا وأعضاء من «حزب المستقبل» إن أحزاباً سياسية حاولت أن تجِدَ مكاناً لها في الأزمة من خلال «الطعن بالظهر»، مشيراً إلى أنه سيكشف كل شيء وأضاف «سأبقّ البحصة، وهي بحصةٌ كبيرة» في برنامج كلام الناس مع مرسال غانم »

وتابع الحريري «جميعكم تعرفون من حاول طعننا في الظهر، وهم وحين كانوا يرددون مواقف تحد لحزب الله وسياسة إيران ظاهرياً، وجدنا في النهاية أن كل ما أرادوه هو الطعن بسعد الحريري، فهم كانوا يتهجمون مرة على الحزب وعشرين مرة على سعد الحريري، وكانوا يدعون أنهم يستكملون مسيرة رفيق الحريري، كل ذلك كان بمثابة أكبر عملية احتيال علينا جميعاً»

المصدر: وسائل إعلام لبنانية


مقالة ذات صلة :

مبادرة قبرصية لنزع فتيل الأزمة في لبنان .. والحريري لمناصريه باقٍ معكم


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام