نفت الحكومة السورية امتلاكها لأي نوع من أي أنواع الأسلحة الكيميائية وبينها غاز الكلور، وأدانت استخدامها.

وقال نائب وزير الخارجية فيصل المقداد خلال مؤتمر صحفي إن «جهات معروفة كثفت اتهاماتها لسورية في ملف السلاح الكيميائي»، مشيراً إلى أن سوريا نفذت في ظروف صعبة قرار مجلس الأمن 2118 الخاص بإتلاف البرنامج الكيميائي السوري  و«لا يوجد أي مبرر لتهديدها»

وأضاف المقداد أنه لا يمكن لسورية أن تقبل باستخدام أسلحة كيميائية على أراضيها، وقال إن «منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مستمرة في تجاهل المعلومات التي تقدمها سوريا عن استخدام المسلحين للسلاح الكيميائي في حوادث عدة»

وفي السياق ذاته وصف الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ما يشاع عن استخدام الجيش العربي السوري أسلحة كيميائية بأنها أخبار «مفبركة وتصب في مصلحة الإرهابيين»

وانتقد بوتين التحقيق الأممي في حالات استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا والذي يلقي بالمسؤولية على الطرفين، وقال إن ذلك التحقيق لم يكن جدياً. كما وصف الاتهامات التي يوجهها البعض إلى موسكو بأنها حالت دون إجراء تحقيقات مفصلة على الأرض في استخدام الكيميائي بسوريا بأنها كاذبة.


مقالة ذات صلة :

معلومات خطيرة كيفما قرئت .. الجعفري: «إرهابيون سيستخدمون الكيماوي قبل 13 آذار»


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام