في أولى تغريداته على «تويتر» أشعل وزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم معركة جديدة بين إمارته والسعودية، ومازالت الردود عليه تتوالى، خاصة من المملكة، التي بدأت الرد عبر المستشار بالديوان الملكي السعودي سعود القحطاني.

ابن جاسم هاجم ما يُعرف بالذباب الإلكتروني (مجموعة حسابات غير حقيقية، لكن عددها كبير وتقوم بشن هجمات لترويج فكرة ما، أو النيل من شخصية ما).

كتب ابن جاسم:

الرد جاء من السعودية عبر القحطاني الذي اتهم قطر والوزير السابق حمد شخصياً بصناعة الذباب، وبدأ بسلسلة «تغريدات»:


القحطاني .. الذي أعاد نشر عدد من التغريدات لشخصيات سعودية، بدا أنها تنتمي للذباب الإلكتروني، في سياق هجومه على حمد، ختم تغريداته بالوعيد:


اللافت أن السعودية، حرّكت ذبابها الإلكتروني، في مواجهة الذباب الإلكتروني القطري، لتدخل المملكة والإمارة، فصول معركة جديدة ضمن حربهما المستجدة.

وكان ابن جاسم أطلق حساباً على «تويتر» منذ أيام، قال في مبرراته:

المصدر: تويتر
___________________________________________________________________