إعادة الإعمار وعودة اللاجئين

أكد الرئيس بشار الأسد خلال حوار مفتوح عقده اليوم الاثنين 9 تموز مع الدبلوماسيين في وزارة الخارجية والمغتربين أن إعادة الإعمار هي أولى الأولويات في سورية، إضافة إلى تعديل القوانين والتشريعات بما يتناسب والمرحلة القادمة، ومكافحة الفساد، وتعزيز الحوار بين السوريين وعودة اللاجئين الذين غادروا سورية ،وتنشيط المسار السياسي الذي يعرقله بعض الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الامريكية.”

وأشار الأسد إلى أن الاتفاق على المستوى الوطني هو الفيصل في إقرار أي اتفاق أو شأن أساسي، وهذا الاتفاق لا يأتي الا عبر الحوار على المستويات كافة.

من جهتهم أكد الدبلوماسيون أن مثل هذه اللقاءات تغني عملهم الدبلوماسي والسياسي في الخارج خاصة ما يفتح مجال العمل الدبلوماسي بشكل أوسع مما قبل.


مقالة ذات صلة:

عقد ملتقى رجال الأعمال الخامس لإعادة إعمار المنطقتين الوسطى والشرقية


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام