قال الرئيس بشار الأسد، إنه رفض مصافحة الموفد الأممي السابق إلى سوريا ستيفان ديمستورا، متهما إياه بالانحياز للولايات المتحدة.

وتعليقا على تصريح ديمستورا الذي قال فيه إنه استقال من منصبه العام الماضي لتجنب مصافحة الأسد، أضاف الرئيس الأسد: “نعم، طلب ديمستورا أن يجتمع بي، فرفضت. وبالتالي، نعم أراد أن يصافحني. هو كان ينفذ الأجندة الأمريكية ربما بطريقة أذكى قليلا، لكن ذلك لم ينجح، فقد كان منحازا. ولذلك فشل”.

وأضاف الأسد، لـ”rt” أن “ديمستورا لا يمكن أن يكون في ذلك الموقع إذا كان حياديا لأن الولايات المتحدة لا تقبل إلا بالدمى فقط. هذا هو سلوكهم”.

وتولى ديمستورا منصب المبعوث الأممي إلى سوريا خلال الفترة بين عامي 2014 و2018.