طلبت سلطات آل سعود من السفير الكندي لديها مغادرة المملكة خلال 24 ساعة احتجاجا على ما وصفه بيان خارجية آل سعود بأنه «تدخل كندا الصريح والسافر في الشؤون الداخلية للمملكة».

كما استدعت الرياض سفيرها من كندا للتشاور، وفق البيان الصادر مساء أمس ٥-آب-٢٠١٨.

تأتي هذه الخطوة على خلفية بيان للخارجية الكندية انتقدت فيه القبض على ناشطات حقوقيات سعوديات طالبن بإنهاء نظام وصاية الرجل على المرأة، بينهن سمر بدوي الناشطة الحقوقية السعودية التي تحمل الجنسية الأمريكية.

لتحتج الخارجية السعودية بشدة على التصريحات الكندية وتعتبرتها موقفا يعكس «تدخلاً صريحاً وسافراً في الشؤون الداخلية للمملكة ومخالفاً لأبسط الأعراف الدولية وجميع المواثيق التي تحكم العلاقات بين الدول»، وتعتبر السفير الكندي «شخصاً غير مرغوب فيه» طالبة منه مغادرة المملكة خلال الـ 24 ساعة المقبلة.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام