حمّل اللاعب عمر السومة مسؤولية فشل المنتخب السوري في النسخة السابقة من بطولة كأس أمم آسيا، على عاتق اللاعبين وعلى أنانية بعض أفراد المنتخب، موضحاً أنه في التحضيرات الحالية قدم المنتخب جهداً أكبر وذلك انعكس بشكل إيجابي على النتائج.

وبحسب قناة “العالم” قال السومة: فشلنا في آسيا، والمسؤول عنها في المقام الأول اللاعبين، فهناك البعض يلعب لنفسه فقط، تحدثنا عن هذا الأمر وتأخرنا بعد مباراة الأردن، والمنتخب الاسترالي كان قوياً.


وأضاف: اليوم نعمل على التصفيات، سواء على مستوى المنتخب السوري أو اتحاد كرة القدم، والجهاز الفني يضم 10 أشخاص فقط، وجلست مع القائمين على الرياضة في سوريا، وطلبت منهم العمل، لأن هناك بعض المنتخبات الأخرى التي تدفع ملايين لتحقيق أهدافها، وما وصلنا له في التصفيات بعد العمل الشاق.