جهود إنجاح مؤتمر سوتشي، وكيفية مواجهة العدوان التركي المتواصل على الأراضي السورية، مواضيع كانت في صلب محادثات الرئيس بشار الأسد مع كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة حسين جابري أنصاري، في دمشق.
وذكرت وكالة سانا الرسمية أن اللقاء بحث في كيفية منع العدوان التركي من “تحقيق غاياته المتمثلة باحتلال أراض سورية ودعم التنظيمات الإرهابية ونسف الجهود الرامية إلى إيجاد حل سلمي يعيد الأمن والاستقرار إلى سورية”
وقال الأسد خلال اللقاء “إن السوريين ماضون في نضالهم ضد الإرهاب بالتعاون مع الدول الصديقة وفي مقدمتها إيران وروسيا ما يمهد الطريق نحو إنجاز حل سلمي يقرره السوريون بأنفسهم”
بينما أكد الأنصاري “أن إيران قيادة وشعبا ستواصل تقديم كل دعم ممكن لسورية وخاصة فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب وعودة الاستقرار إلى أراضيها والمساهمة في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب في هذه الحرب”


مقالة ذات صلة:

الأسد: عدوان تركيا الغاشم على عفرين لاينفصل عن دعمها للإرهاب

Mountain View