قامت الإدارة الذاتية بتوحيد الأسايش والعناصر الأمنية الأخرى التابعة لها في مناطق سيطرة قسد، بتسمية جديدة «قوى الأمن الداخلي»، بيانات الإدارة الذاتية أشارت إلى أسباب القرار بأنه عائد إلى قرار الكونفراس الأول لقوى الأمن الداخلي الذي انعقد في الخامس من شهر تموز الجاري في مدينة الرقة، حيث تمّ بموجبه توحيد العلم والاسم في تلك المناطق.

هاشتاغ سيريا – خاص

وأضاف المصدر الكردي بأن التسميات كانت مختلفة بين منطقة وأخرى بالنسبة لمناطق سيطرة الإدارة الذاتية، فقد كان القرار لازماً لتوحيد القوى والأعلام.

من جهة أخرى كشفت مصادر خاصة لهاشتاغ سوريا بأن القرار الحالي هو ضمن خطوات حسن النية من قبل الإدارة الذاتية للقيام بمفاوضات صادقة وصريحة مع الحكومة المركزية في دمشق، وهي الأكثر تداولاً حالياً على مستوى المنطقة برمتها، وتضيف المصادر بأن الأيام القادمة ستشهد انفراجاً لحل أزمة المنطقة، بعد أن اتضح للإدارة الذاتية عدم الجدوى من أي قوى خارجية، والحل والدعم سوى العاصمة دمشق فقط، وهو ما يؤكده بعض قيادات الإدارة الذاتية، ولو كانت دون العلن حالياً.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام