أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة دمشق وما حولها وريفها وبلداته مناطق آمنة بالكامل.

وجاء في البيان بعد سلسلة من العمليات العسكرية المركزة والمتتابعة، أنجزت وحدات من قواتنا المسلحة الباسلة والقوات الرديفة والحليفة تطهير منطقة الحجر الأسود ومحيطها بالكامل وتم القضاء على أعداد كبيرة من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي ما أدى إلى إحكام السيطرة التامة على منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك وقبلها يلدا وببيلا وبيت سحم، وهذا مايتوج تطهير جميع بلدات الغوطتين الغربية والشرقية تماماً من رجس الإرهاب المسلح التكفيري بكل مسمياته وأشكاله وسحق تجمعاته التي كانت تنتشر في تلك المناطق.

وأشار البيان إلى أن أهمية هذا الإنجاز تأتي من القضاء التام على أشرس مكونات التنظيمات الإرهابية وإثبات قدرة جيشنا الباسل على الحسم الناجز في مواجهة الإرهاب، إضافة إلى ضمان أمن العاصمة دمشق وريفها كاملاً والقضاء على مصادر التهديد التي كانت تواجه ملايين السكان، وتحاول تعطيل دورة الحياة الطبيعية، فضلا عن تهيئة البيئة المطلوبة لضمان القضاء على ما تبقى من إرهاب مسلح أينما وجد على الجغرافيا السورية.

وأكدت القيادة في ختام بيانها أن عجلة الحسم الميداني لن تتوقف حتى يتم تطهير كل التراب السوري من الإرهاب

مقالة ذات صلة:

دمشق خالية من المسلحين