توصل باحثون إلى تحديد “مادة الموت”، والسبب الرئيسي وراء وفاة الكثير من مدخني السجائر الإلكترونية “فايب”، بعد إصابتهم بأمراض الرئة.

وحسب صحيفة “الإندبندنت” البريطانية؛ فقد عثر الباحثون على أسيتات أو خلات “فيتامين إي”؛ وهو زيت، في كل عينة من سائل الرئة من مرضى مصابين اختبرتهم مراكز مكافحة الأمراض والوقاية.

وسجّلت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية، الأسبوع الماضي أكثر من 2000 إصابة؛ جراء استخدام السجائر الإلكترونية، وتم الإعلان عن وفاة 39 مستخدمًا في الولايات المتحدة.

وقال معظم المرضى: إنهم استخدموا منتجات السجائر الإلكترونية (الفايب) التي تحتوي على “رباعي هيدرو كانابينول”؛ وهو المكون الذي يعطي “المزاج” في الماريغوانا، قبل الإصابة بالمرض.

وكانت إدارة الغذاء والدواء قد عثرت، في أيلول الماضي، على المادة الكيماوية في منتجات الماريغوانا التي يستخدمها الأشخاص الذين أصيبوا بأمراض رئوية ذات علاقة بسجائر الفايب.

وتشمل الأعراض التي تم الإبلاغ عنها للمرض المرتبط بالسجائر الإلكترونية: السعال، وضيق التنفس، وآلام الصدر، والغثيان، والقيء، والإسهال، وفقدان الوزن.

لمتابعة أخبارنا على التلغرام اضغط

https://t.me/hashtagsy