كشف مدير شركة كهرباء دير الزور خالد لطفي أن حجم الاستهلاك الكهربائي لا يتجاوز 17 ميغا من أصل 60 ميغا وهي استطاعة محولات محطة تحويل الطلائع التي يتم تحويل الكهرباء عن طريقها إلى أحياء دير الزور بعد وصولها إلى محطة التيم من محطة جندر بحمص.

وأكد لطفي أن التيار الكهربائي لن ينقطع عن المشتركين إلا في حالتين إما بسبب أعطال يتم اصلاحها أو عند تركيب محولات كهرباء جديدة يستلزم ادخالها على الشبكة الكهربائية هذا القطع.

وأوضح لطفي أن الأحمال الكهربائية الحالية هي أحمال إنارة وبراد وتلفزيون ومراوح فقط ولا يوجد أحمال تكييف وإذا وجدت فهي قليله في ظل ارتفاع أسعارها وأسعار إصلاحها أما الأحمال الصناعية فهي غير موجودة.

وقال لطفي لصحيفة “الوطن” أنه تم تشغيل 7 خطوط 20 من محطة الطلائع باتجاه أحياء مدينة دير الزور، مبينا أن عدد المشتركين سيتراوح بين 20 ألفاً إلى 22 إلف مشترك مع تغذية كامل الأحياء المأهولة.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام