الكويت

قال مصدر أمني في وزارة الداخلية الكويتية «إن السوريون يُرحّلون إلى بلديهم، في حال «مخالفة القوانين في البلاد أو ارتكاب جريمة، وذلك وفق قاعدة مصلحة الكويت وأمنها».

ونقلت جريدة الراي الكويتية عن المصدر «إن الأوضاع في بعض البلدان العربية التي كانت تشهد حروباً باتت شبه مستقرة، ومصلحة وأمن الكويت أهم وأكبر من أي اعتبار لوضع وافد، أي وافد».

وأضاف المصدر« إن من أبرز الضوابط، ابعاد أي مقيم سوري أو يمني إلى بلاده فوراً وللمصلحة العامة، فمن لا يحترم أو يطبق قوانين دولة الكويت يرحّل إلى بلده، حتى لو كانت بلده تشهد الحرب».

وتابع «لا يوجد أي استثناء لرفع الابعاد القضائي أو الاداري عن السوريين أياً كان الوضع الاقليمي لبلديهم، ويستثنى فقط مخالفو الاقامة، شرط أن يتم التكفل عليه وان يقوم بتعديل وضعه ووضع اقامة صالحة».


مقالة ذات صلة:

لبنان يجمد طلبات إقامة اللاجئين السوريين


 

 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام