هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

اللجنة المصغرة لمناقشة الدستور تختتم اجتماعاتها اليوم في جنيف

كشف المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، أن النقاشات في الجولة الأولى من اجتماعات اللجنة المصغرة لمناقشة الدستور كانت مهنية، مشيراً إلى أن الجولة القادمة ستنطلق في الـ 25 من الشهر الجاري.

وقال بيدرسون خلال مؤتمر صحفي في جنيف: “اللجنة ناقشت العديد من القضايا المهمة وفي مقدمتها وحدة سورية وسيادتها واستقلالها إضافة إلى مواصلة مكافحة الإرهاب”، معرباً عن أمله بأن يسهم انطلاق عمل اللجنة في إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية بما يحقق تطلعات الشعب السوري.

من جانبه، قال رئيس الوفد المدعوم من الحكومة السورية في لجنة مناقشة الدستور، أحمد الكزبري: “وفدنا حاول خلق أرضية مشتركة مبنية على الثوابت الوطنية التي لا يمكن لأي سوري إلا وأن يتفق معها بالمطلق وهي سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها ومكافحة الإرهاب”.

وأضاف الكزبري حسب ما أفادت وكالة سانا: “التوافق بين جميع الأطراف على القضايا الجوهرية يهيئ لتحقيق تقدم في عمل لجنة مناقشة الدستور”، موضحا أن الوفد المدعوم من الحكومة السورية في لجنة مناقشة الدستور تقدم بمقترح حول ضرورة مواصلة مكافحة الإرهاب وتكريس ذلك بالدستور، مشيراً إلى أن الأطراف الأخرى قدمت العديد من الأوراق لم تتم مناقشتها لأنها كانت مخالفة لجدول الأعمال الذي توافقنا عليه.

وتابع الكزبري: “نحن منفتحون على وضع دستور جديد شريطة أن يحافظ على الثوابت الوطنية وينال موافقة الشعب السوري”.

وكانت قد اختتمت اللجنة المصغرة المنبثقة عن الهيئة الموسعة للجنة مناقشة الدستور اجتماعاتها اليوم في مبنى الأمم المتحدة في جنيف بمشاركة الوفد المدعوم من الحكومة السورية والوفود الأخرى.

وأفادت مصادر مقربة من وفد المجتمع الأهلي بأن ثمانية من أعضاء الوفد قدموا مذكرة لبيدرسون تدين الاعتداءات التي تقوم بها التنظيمات الإرهابية في حلب وخرق خفض التصعيد.

وتتألف اللجنة المصغرة من 45 عضواً بواقع 15 عضواً للوفد المدعوم من الحكومة السورية و15 عضواً لوفد الأطراف الأخرى و15 عضواً لوفد المجتمع الأهلي، واتفقت الهيئة الموسعة للجنة مناقشة الدستور يوم الجمعة الماضي على أعضاء اللجنة المصغرة وأقرت ورقة مدونة السلوك والإجراءات التي تحكم عمل الهيئتين الموسعة والمصغرة.

لمتابعة أخبارنا على التلغرام اضغط

https://t.me/hashtagsy


Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.