المركزي

المركزي مقتنعاً بأنّها القناة الأسلم .. المصارف إلى سوق القطع الأجنبي


أصدر مصرف سورية المركزي قرارا جديدا لتفعيل دور المصارف العاملة في سوق القطع الاجنبي بهدف تحقيق توازن السوق وترميم احتياجاته.

وجاء القرار رقم /1199/ل إ/ بعد “أن ثبت للجميع ان المصارف هي القناة الاسلم لتمويل المستوردات من خلال مراكز القطع التشغيلية”.

كما أنّ القرار يأتي استكمالا لحزمة الاجراءات التي اتخذها المركزي مؤخرا بخصوص تفعيل دور المصارف العاملة في سوق القطع الأجنبي.

حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور دريد درغام أوضح: أن “القرار يهدف الى ضمان العدالة بين المستوردين المتقدمين بطلبات التمويل.

مشيراً إلى أن القرار يلزم المصارف ببيع القطع الاجنبي لكل مستورد تناسبا مع مجموع القيم المطلوب تمويلها”.

المركزي مقتنعاً بأنّها القناة الأسلم .. المصارف إلى سوق القطع الأجنبي

وقال درغام إن “نجاح القرار يتطلب قيام المستوردين بتقديم احتياجاتهم من القطع الاجنبي لتمويل المستوردات الى مصارفهم ليحصلوا عليها بما يتناسب مع حجم تمويلهم”.

وأضاف “إن القنوات المصرفية المنضبطة تحقق استقرارا أكبر في سعر صرف الليرة السورية.

واعتبر أن القرار الجديد سيسهم في تحقيق العدالة التي اشتكى منها المستوردون في الماضي”.

مشيراً إلى أنّ ذلك سيكون عبر توزيع المبالغ المطلوبة بين المصارف حسب طلبات تمويل زبائنهم لمختلف عمليات الاستيراد المرخص لها”.

وكان مجلس النقد والتسليف اصدر في الـ 25 من تموز قرارا يقضي بتفعيل دور المصارف العاملة في سورية بتمويل عمليات سوق القطع الأجنبي.

وذلك للغايات التجارية وغير التجارية من خلال مراكز القطع التشغيلية لديها المغذاة بحصيلة الحوالات الواردة من الخارج ….

إضافة إلى الموارد المشتراة من الأفراد والمؤءسسات المالية والعمليات فيما بين المصارف.

وكالة “سانا”


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View