هاشتاغ سيريا ـ متابعات

حالتا قتل لسوريين في تركيا خلال الساعات القليلة الماضية، الأولى كانت بسقوط الشاب عبد الخالق البطران من الطابق الحادي عشر، أثناء العمل في أحد الأبنية السكنية.

أهله وأصدقاؤه من بلدة تل حميس في الحسكة اعتبروه «شهيد اللقمة والعمل» في الغربة

أما الحادثة الثانية فكانت بطعن الشاب دليل إبراهيم في إحدى الحدائق العامة بمدينة قزلتبة، مما أثار استهجان واستغراب السوريين في تركيا، خاصة أن الجناة قاموا بطعن الشاب بأكثر من طعنة وفروا جهارا نهاراً، بعد ذلك جاءت الشرطة التركية لتطوق المكان، والسوريون يؤكدون بأن الجريمة ضد مجهول، وهو ما زاد صدمة أهله ومعارفه في بلدة الدرباسية في الحسكة.


Mountain View